ثقافة ومنوعات

من جمرٍ الى حبر: مذكرات المناضل منير شفيق

بيروت-ثقافة-لعبة الأمم

صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية كتاب من جمر إلى جمر: صفحات من ذكريات منير شفيق”   وهو كتاب غني بالذكريات ولكن أيضا بتحليل ما حصل خلال اكثر من 70 سنة لجوهرة القضايا فلسطين. هي ذكريات بنظرة ثاقبة من مثقف موسوعي ومناضل ملتزم وانسان قفز فوق الفروقات المذهبية ليوحد الأديان في قلبه، أما محرر كل هذه الصفحات فهو الزميل نافذ ابو حسنة الذي رحل عنا في أوج عطائه . ولعل العنوان الذي يصلح أيضا لهذا الكتاب هو :” من جمر الى حبر” ذلك أنه اختصر في سطوره قصة نضال وشعب ومأسة وأمل. 

 الكتاب عبارة عن  مذكرات منير شفيق المستمر بنضاله لأجل القضية العربية الأولى منذ ربيع شبابه، وهو عايشها في كل مراحلها، وكبواتها واشراقاتها وخيباتها وانتصاراتها منذ العام 1948 حتى اليوم   

( يمكنكم الإطلاع على قصة حياته من ببرنامد زيارة خاصة عبر قناة الجزيرة على الرابط التالي :

التحق منير شفيق في مسيرة النضال باكرا، أكان في ربوع اليسار أو في اعتناقه للإسلام، فعايش المحطات التاريخية الكبرى التي مرت بها هذه القضية، والتحولات العربية والإقليمية والدولية التي أثرت فيها، وتعامل معها وفق مقاربات فكرية وأيديولوجية وتنظيمية مختلفة، بل متناقضة أحياناً، لكنه كان يتحكم في تلك المقاربات، فجعل الأيديولوجيا في خدمة القضية الوطنية لا القضية الوطنية في خدمة الأيديولوجيا كما فعل كثر؛ وهذا ما دفعه إلى التحوّل من إطار أيديولوجي إلى آخر حين كان يشعر أن هذا الإطار أو ذاك لم يعد قادرًا على استيعاب القضية الوطنية، وهو ما دفعه أيضاً إلى الانخراط في صفوف تنظيمات سياسية وكفاحية متباينة التوجهات الفكرية، لكنه كان يحتفظ بمواقفه المتمايزة داخل كل من هذه التنظيمات، فكانت له رؤيته وقراءته للأحداث والاصطفافات والتناقضات.

لذا لا تعكس هذه المذكرات وجهة نظر قادة الصف الأول في المقاومة الفلسطينية، بل غلب عليها عرض التجربة الشخصية لمنير شفيق، وهي تجربة غنية ومميزة من دون شك، وتقدم الكثير من العبر والدروس النضالية والفكرية والأخلاقية، كما غلب عليها عرض مقاربته للوضع السياسي في كل مرحلة من مراحل مسيرته النضالية، وهي مقاربات ربما من المفيد العودة إليها اليوم أمام ما وصلت إليه خيارات قادة الصف الأول من نتائج على القضية الفلسطينية.

لا شك ان الكتاب مرجعٌ سياسي وفكري وإنساني من مناضل ومفكّر لم يحد يوما عن الخط القويم صوب القدس. وعلى غرار كل كتب مركز دراسات الوحدة العربية، فهو أنيق الشكل غني المضمون يقارب الأطروحات العلمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى