آخر خبرمقال اليوم

العودة الى الاتفاق النووي إقتربت جدا

جنيف لعبة الأمم

في آخر يوم من اجتماعات الجولة السادسة من المفاوضات الدولية مع إيران في جنيف والهادفة للعودة الى الاتفاق النووي، ظهرت مؤشرات كثيرة تدعو الى التفاؤل حيال التوصل الى اتفاق، وذلك بعد يوم واحد من إعلان فوز إبراهيم رئيسي بالانتخابات الرئاسية الإيرانية.

وقال ممثل روسيا في هذه الاجتماعات التي تضم الصين وروسيا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وايراني تحت راية الاتحاد الأوروبي وبمشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة الأميركية:” ان تفاهما حول إعادة الاتفاق النووي صارت قاب قوسين أو أدنى لكنه لم يصل الى خواتيمه بعد”

 عباس عراقتشي مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية قال من جهته:” إن إيران أقرب اليوم من أي وقت مضى إلى الاتفاق لكن الأمر ليس سهلا وهو   بحاجة إلى اتخاذ قرارات في عواصم الدول المشاركة. وقد تم حل بعض القضايا الرئيسة المختلف عليها لكن بعضها الآخر لم يُحل بعد” وأضاف ان هذه القضايا قد:” اتخذت شكلا دقيقا لإبعاد هذه الخلافات “

ومن المنتظر إجراء جولات جديدة من المشاورات في العواصم المعنية لحلحلة آخر العُقد أمام الاتفاق الذي سيرفع جزءا من العقوبات على إيران ويسمح لها بالتالي الحصول على مبالغ مالية جيدة، مقابل العودة الى الاتفاق ووقف كل الإجراءات التي اتخذتها منذ انسحاب دونالد ترامب من هذا الاتفاق. هذه العودة الى البلاد ستكون الخطوة الأخيرة قبل اتخاذ القرار الحاسم.

 أما في الجانب الأميركي من جهتها فقد قالت صحيفة “نيويورك تايمز:”    إن كبار مساعدي الرئيس جو بايدن المشاركين في محادثات فيينا يعتقدون أن اللحظة قد حانت للتوصل إلى اتفاق مع إيران. وإن الأسابيع الستة المقبلة قبل تنصيب إبراهيم رئيسي تقدم نافذة فريدة للتوصل إلى اتفاق نهائي مع القيادة الإيرانية”

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button