الصورة تحكي

ُيُسامحون ولا ينسون

هذه جزيرة دوغوريه السنغالية الساحرة. تحفظ أسوأ مآسي العبودية وأقسى ظُلم البشر، من هنا اقتيد 12 مليون إفريقي الى الشمال الغربي الغني ليصبحوا “عبيدا” ووصمة عار على جبين الإنسانية.

تفاصيل  قصة الجزيرة في كتاب” الرحّالة”

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button