آخر خبر

روسيا تربح الميارات من أوروبا بعد حرب أوكرانيا..كيف؟

 باريس ميراي حدّاد
كشف ” مركز البحوث حول الطاقة والهواء النظيف” الذي يتّخذ من فنلندا مقرّا له، ان روسيا ” حقّقت في الأيام المئة الأولى من غزو أوكرانيا عائدات تصل الى 93 مليار يورو بفضل صادرات طاقتها الاحفورية ( نفط خام وغاز مسال ومشتقّات نفطية) وخصوصا الى الاتحاد الاوروبي وفي طليعته فرنسا” . 
وشكل الاتحاد الاوروبي لوحده نحو 61% من هذه الواردات اليه من روسيا،ويأتي بعده الصين والمانيا وإيطاليا . صحيح ان الصادرات الروسية الى دول أوروبية تراجعت قليلا في أيار/ مايو الماضي، وأن روسيا اضطرت لتخفيض السعر بغية بيع انتاجها في الأسواق الدولية، الا أنها افادت جدا من ارتفاع اسعار الطاقة في السوق العالمي. 
ويبدو وفق التقرير انه مقابل خفض بعض الدول ومنها فنلندا وبولندا ودول البلطيق استيراد النفط والغاز الروسيين، الا ان دولا اخرى رفعت نسبة الاستيراد وبينها الهند والصين والامارات العربية وفرنسا .

 وأقر الاتحاد الأوروبي مؤخراً حظراً تدريجياً على وارداته من النفط الروسي، مع بعض الاستثناءات. ولا يشمل الحظر في الوقت الحاضر الغاز الذي يعول عليه الاتحاد الأوروبي .  

 قال المحلل لدى المركز، لاوري ميليفيرتا، إنه «في حين يبحث الاتحاد الأوروبي تشديد العقوبات على روسيا، زادت فرنسا وارداتها لتصبح أكبر مستورد للغاز الطبيعي المسال الروسي في العالم وأن عمليات الشراء تتم نقداً وليس في إطار عقود بعيدة المدى، مما يعني أن فرنسا قررت عمداً التزود بالطاقة الروسية رغم غزو أوكرانيا.” واضاف موجها انتقاده الى باريس :” يجب أن تكون أفعال فرنسا مطابقة لأقوالها: إن كانت تدعم حقاً أوكرانيا، عليها أن تفرض حالاً حظراً على مصادر الطاقة الأحفورية الروسية وتطور بسرعة الطاقات النظيفة وحلولاً تؤمن كفاءة استخدام الطاقة”.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button