آخر خبرالصورة تحكي

العربية الأولى في بطولة عالمية للتنس… فخرُ تونس والعرب

بيروت-رياضة- لعبة الأمم

سيعتزّ الوطن العربي طويلا بسيدة ” تحفونة” (جميلة) من تونس  اسمها أنس جابر . فمنذ يوم الأحد صار هذا الأسم في سجل التاريخ العربي والعالمي . أصبحت أنس  أول عربية تفوز بلقب  بطولة رابطة لاعبات التنس المحترفات، وذلك بعد فوزها على مَن هزمتها في العام الماضي أي  الروسية داريا كاساتكينا. حصل هذا الانجاز العربي-العالمي أمس  في برمنغهام .

أنس جابر التي كانت كما تقول حتى صباح أمس تفكر هل ستبكي أم تفرح، معتادة على الالقاب والبطولات، فهي تُعتبر بطلة تنس السيدات في شمال افريقيا، وفازت حتى الآن ب 28 مباراة، ما يجعلها أكثر لاعبة تحصّل هذا النوع من الالقاب بعد أش بارتي  وقادتها شهرتها التي غالبا ما تتخللها لقطات جميلة، الى عالم الاعلانات حيث باتت تسجل علامات تجارية عربية وعالمية شهيرة.

قالت لا تعرف اذا ما كانت ستبكي أم تضحك، لان كاساتكينا ليست لاعبة سهلة، وهي التي تسببت بخسارة أنس جابر في العام 2018 في نهائيات موسكو للتنس. لم يكن الفوز هذا العام سهلا لا تقنيا ولا نفسيا. لكن العزيمة والارادة كانتا أقوى من كل شيء.

 أنس جابر ما تزال في ربيعها السادس والعشرين، بدأت حياتها الرياضية في بلادها  وقالت بعد الفوز  “أنا فخورة للغاية. لقد كافحت كثيرا وكان من الصعب بالنسبة لي الفوز بلقب اتحاد لاعبات التنس المحترفات، كان علي أن أحقق ذلك. كان علي أن أفوز بهذا اللقب لمجرد أن أتنفس الصعداء قليلا وأن أكون مثالا يحتذى به أيضا”.

نعم صارت مثالا يحتذى لملايين السيدات عبر العالم، وصارت وسام شرف رياضي على صدر هذه الامة الولاّدة للمبدعين رغم قسوة الحياة وجورها في عالم التحولات الكبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى